المركز العربي للدراسات يصدر “اللغة والهوية”

المركز العربي للدراسات يصدر “اللغة والهوية”

صدر حديثا، عن المركز العربي لدراسات الحقوق والسياسات، كتاب “اللغة والهوية.. قراءات نقدية ونصوص تطبيقية بديلة” وذلك في 144 صفحة من القطع المتوسط، والكتاب للدكتور يوسف جبارين، رئيس المركز، والمربي على قادري، عضو اللجنة التوجيهية لمشروع اللغة العربية.
ويحتوي الكتاب على ثلاثة فصول مركزية، في الفصل الأول مقالة للبروفيسور محمد أمارة حول “اللغة والهوية.. تأثيرات وتداعيات على التعليم العربي”، ويتناول من خلالها العلاقة بين اللغة والهوية، ويشير إلى دور اللغة في صياغة هذه الهوية وتحديد معالمها وحدودها.

 وفي نهاية المقالة يقدم أمارة توصيات من أجل تعزيز مكانة اللغة العربية والتصدي لمحاولات إفقادها جوهرها وحيويتها، ويقدم الفصل الثاني مقالة للدكتورة كوثر جابر حول “البحث عن النصوص الأدبية في مناهج الأدب العربي”، والتي تتناول فيها بشكل نقدي المناهج التعليمية في المراحل الدراسية المختلفة “الابتدائية، الإعدادية والثانوية”، وفي نهاية المقالة أوردت مجموعة من التوصيات لمعالجة الإشكاليات القائمة في مناهج التعليم الراهنة.

 وأما الفصل الثالث والأخير من الكتاب والذي عكس البعدين التطبيقي والتعليمي فقد قام بإعداده الكاتب محمد على سعيد، ويشتمل على مقدمة بعنوان “مكانة اللغة من مكانة أصحابها” ليعرض نصوصا مختارة لكبار الكتاب، ولكل نص مجموعة من المهارات والتمارين حاول من خلالها التأسيس لتجربة أولى في طرح رؤية بديلة لتدريس اللغة العربية من خلال تناول موضوع الهوية عن طريق النصوص الشعرية والنثرية المختارة، إضافة إلى صياغة بعض المهارات التي من الممكن أن تكون سندا وموجها للمعلمين عند تدريس هذه النصوص.
ويختتم الكتاب بملحق هام يشمل الأهداف البديلة للتربية والتعليم لدى المجتمع الفلسطيني في البلاد كما وضعها المجلس التربوي العربي المنبثق عن لجنة قضايا التعليم العربي.


إضافة تعليق