محمد البحري.. طالب عماني يعشق الخط العربي

محمد البحري.. طالب عماني يعشق الخط العربي

محمد بن ناصر البحري طالب في الصف الحادي عشر، بدأت موهبته في الخط العربي عندما كان في الصف السابع، وعن سبب اختياره لهذا النوع من الفنون يقول البحري: أحببت الخط لأني كنت أتابع الخطاطين المعروفين وأنبهر بأعمالهم لذا قررت أن أبدأ في تعلم هذه الهواية، خاصة أنها جعلت علاقتي باللغة العربية أقوى لدرجة أني أصبحت أحفظ الأشعار والأقوال المأثورة بمجرد أن أقوم بكتابتها.

ويميل محمد البحري في أعماله إلى الخط الديواني لأنه خط فني وذو شكل جميل.

ويذكر البحري أبرز الدورات التي تعلم منها احتراف الخط العربي حيث يقول: استفدت كثيرا من دورة الفنان سلطان الراشدي والدورات التي كنت أدرسها أيضا في المدرسة على يد أستاذي فهد العلوي، وسليمان الصبحي.

وعلى الرغم من صغر سنه لم يكتف محمد البحري فقط بتعلم فن الخط العربي بل بدأ في تقديم الورشات لطلاب المدراس كمدرسة الشيخ أبو قحطان الهجاري، ومدرسة آسية بنت الحارث السعدية، كما قام بإعطاء دورات خارجية كمعرض الكتب المستعملة.

وعن طموحه في هذا المجال يقول محمد: طموحي أن أصل إلى مستوى عال من الاحتراف في هذا النوع من الفنون، وأن أكون مثل أساتذتي في الخط، وأن أفيد وأساعد غيري في تعلمه، خاصة أني أرى الكثير في ولايتنا يحبون الخط سواء من الشباب أو الفتيات.


إضافة تعليق