” وزير التربية البحريني ” يؤكد أهمية اللغة العربية وارتباطها بالهوية الوطنية.

” وزير التربية البحريني ” يؤكد أهمية اللغة العربية وارتباطها بالهوية الوطنية.

في إطار جولاته الصباحية غير المبرمجة، قام وزير التربية والتعليم ماجد علي النعيمي بزيارة إلى مدرسة حطين الابتدائية للبنين، إذ اطلع على المشاريع التربوية التي تنفذها المدرسة، ومنها مشروع القراءة الحرة الذي يقوم على تهيئة أجواء ممتعة ومريحة للطلبة لتشجيعهم على القراءة في الهواء الطلق، إضافةً إلى قيام الطلبة المتميزين بمساعدة زملائهم الآخرين على القراءة الصحيحة، في إطار جهود المدرسة لرفع مستوى الطلبة التحصيلي.

وقد أشاد الوزير بهذا المشروع الذي تنفذه المدرسة، والذي يأتي تزامناً مع احتفالات الوزارة بيوم اللغة العربية الذي أطلقته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، مؤكداً اهتمام الوزارة بهذه اللغة استنادا إلى ما نص عليه دستور مملكة البحرين، وإلى ما ورد في قانون التعليم من ضرورة العناية بلغتنا وإيلائها الاهتمام اللازم، لقوة ارتباطها بهويتنا الوطنية والقومية في ذات الوقت، ومشيراً إلى أن الوزارة أولت اللغة العربية مكانة بارزة في المناهج والأنشطة التربوية والثقافية، مع الحرص على التزام جميع المؤسسات التعليم الخاصة بتدريس هذه اللغة، من منطلق الاهتمام بنشرها واستخدامها من قبل الأبناء الطلبة لتكون أساسية في تكوينهم في جميع المدارس الحكومية والخاصة.

هذا وقد نظمت الوزارة احتفالية بمناسبة يوم الألكسو للغة العربية في صالة الوزارة بمدينة عيسى، شاركت فيها 9 مدارس حكومية وخاصة، وتضمنت العديد من الفقرات الأدبية والفنية التي أكدت على تعزيز الارتباط بهذه اللغة التي تعتبر إحدى أكثر اللغات انتشاراً في العالم، والتي يتحدث بها الملايين في الوطن العربي والمناطق الأخرى، وتعتبر من اللغات الحية الأساسية التي تعتمد اليونسكو استخدامها ضمن 6 لغات عالمية


إضافة تعليق